في تصنيف تعليم بواسطة (143ألف نقاط)

أبو قتاده الحارث بن ربعي الأنصاري: المتوفي سنة 54هـ صحابي من الأنصار من بني سلمة من الخزرج, شهد مع النبي محمد المشاهد كلها بعد غزوة بدر, ثم شارك في الفتح الاسلامي لفارس وصحب علي بن ابي طالب في معاركه وقت الفتنه, وتوفي في المدينه المنوره في خلافة معاوية بن ابي سفيان .

سيرته : أسلم أبو قتادة الانصاري صغيراً وشهد مع النبي محمد غزوة أحد وما بعدها من المشاهد ,

وقد أختلف في اسمه فقيل اسمه الحارث, وقيل النعمان, وقيل عمرو وقد استعمله النبي محمد قائدا على سريتين ارسلمها سنه8هـ , الاولى الى نجد والثانيه الي بطن اضم فغنم منهما.

شارك ابو قتاده في الفتح الاسلامي لفارس وقتل احد قادة الفرس , وكان عليه منطقه قدرت قيمتها بخمسة عشر الفا, فنفله اياها الخليفه عمر بن الخطاب ولما قامت فتنه مقتل عثمان صحب ابو قتاده علي بن ابي طالب الذي استعمله لفترة على مكة , ثم عزلة وولي قثم بن العباس ثم شهد مع علي معاركه كلها 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (143ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

أوضح بم أشتهر أبو قتادة رضي الله عنه .

الإجابة الصحيحة: كان فارساً وبطلاً شجاعاً, أسد من أسد الله 

اسئلة متعلقة

1 إجابة
سُئل يناير 16، 2022 في تصنيف تعليم بواسطة admin (741ألف نقاط)
مرحبًا بك في إسألني ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

التصنيفات

...