في تصنيف تعليم بواسطة (143ألف نقاط)

الإنفاق في سبيل الله من فضل الله تعالى على عباده ورحمته بهم , حيث شرع لهم من الدين ما يقربهم إليه, ويوصلهم إلى مرضاته, ويكون سبباً في خولهم الجنةة والنجاة من النار, ولذلك أمر الرسول صل الله عليه وسلم الممؤمنين بالتصدق,

يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه : أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتصدق. ووافق ذلك عندي مالاً, فقلت اليوم أسبق أبا بكر, إن سبقته يوماً, قال: فجئت بنصف مال, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" ما أبقيت لأهلك" قلت نصف مالي, قال فجاء أبو بكر بماله كله, فقال رسول الله صل الله عليه وسلم" ما أبقيت لأهلك" قال أبقيت لهم الله ورسوله : فقال عمر : لا أسابقه إلى شئ أبداً.

فضل الإنفاق في سبيل الله تعالى:

* مضاعفة المال

* أن الصدقة تظل العبد يوم القيامة وتحول بينه وبين حر الشمس حينما تدنو من رؤوس الخلائق

* أن اجر الصدقة يقع مضاعفاً إلى سبعمائة ضعف يوم القيامة الى ضعف كثيرة

* الصدقة تطفئ غضب الرب وتدفع ميتة السوء

* أخبر النبي صل الله عليه وسلم أن الصدقه تطرد الشياطين عن المنفق أمواله

* الصدقه زكاة وطهرة للمسلم

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (143ألف نقاط)
مختارة بواسطة
 
أفضل إجابة

أذكر قصة تدل على أن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها تحب الإنفاق في سبيل الله.

الإجابة الصحيحة: 

كانت تحب الانفاق في سبييل الله, بعث لها معاوية عليه السلام مرة 100 ألف دؤهم فما أمست الا وقد تصدقت بها.

اسئلة متعلقة

1 إجابة
مرحبًا بك في إسألني ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

التصنيفات

...