في تصنيف تعليم بواسطة (143ألف نقاط)

الشرك بالله : مصطلح يشير إلى جعل لله شريكاً في العباده وملكه ويعتبر الاسلام ذلك من أكبر الكبائر, ويسمى صاحبه مشركاً, والشرك والكفر قد يطلقان بمعنى واحد وهو الكفر بالله أي: التكذيب والجحود بالله, وقد يفرق بينهما فيخص الشرك بعباده الأوثان أو النجوم وغيرهم من المخلوقات مع اعترافهم بالله فيكون الكفر أعم من الشرك.

أنواع الشرك: قسم بعض العلماء المسلمين الشرك إلى نوعين :

* الشرك الأكبر : وهو صرف العبادة كلياً لغير الله , أو اعتقاد صفات الاولوهيه والربوبيه بشئ غير الله, وهذا النوع مخرج عن ملة الاسلام صاحبه مخلد في النار إن مات على ذلك ولم يتب 

* الشرك الأصغر : هو نوع من أنواع الشرك, والذي لا يصل إلى الشرك الأكبر , ولكنه قد يؤدي إلى حدوث الشرك الأكبر, فالشرك الأصغر لا ينكر توحيد الله عز وجل والالتزام بشرائعه, وهو يتعبر من أكبر الذنوب بعد الشرك الأكبر, ولكنه لا يخرج صاحبه من ملة الاسلام, ولا يخلد صاحبه في النار إن دخلها, ولا يحبط العمل إلا الأعمال غير الخالصه لوجه الله تعالى, ولا يبيح الم أو المال , ويعامل معاملة المسلمين عن الممات.

أنواع الشرك الاصغر:

* الرياء

* العباده من أجل كسب الدنيا.

* الاعتماد عن الاسباب وعدم الاعتماد على الله تعالى 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (143ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

عرف الشرك الأكبر والأصغر واذكر أمثله عليهم .

الإجابة الصحيحة: 

الشرك الأكبر: هو صرف نوع من أنواع العباات لغير الله

الشرك الأصغر: هو كل معصية سميت شركاً ولم تصل إلى حد الشرك الأكبر

أمثله على كل ما يلي :

* شرك أكبر: انكار أماء الله وصفاته.

* شرك أصغر: الرياء: كمن يحسن صلاته من أجل مدح  الناس وثنائهم

اسئلة متعلقة

1 إجابة
سُئل مايو 22، 2021 في تصنيف تعليم بواسطة toma (143ألف نقاط)
مرحبًا بك في إسألني ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

التصنيفات

...