في تصنيف تعليم بواسطة (46.7ألف نقاط)

لا تقف النساء في الصف الأول عند الصلاة، ولو كان زوجا وزوجة، أو مع أمه وأخته أو ابنته، المشروع أنها تقف خلفه، فالسنة في موقف النساء خلف الرجال، ولو كانت أم الإمام أو زوجة الإمام لا تصف معه، بل تكون خلفه، هذه سنة، ولا يلزم ذلك أن يصلى جماعة، لو صلى وحده وهي وحدها فلا بأس، لكن إذا أراد أن تصلي معه في التهجد في الليل، أو الفريضة، يصلي بها لكن تكون خلفه لا معه.

عن أبي هريرة رضي الله عنهن عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال: " خير صفوف الرجال أولها، وشرها أخرها، وخير صفوف النساء أخرها، وشرها أولها " 

سؤال من مادة الفقه الصف الأول المتوسط، الفصل الثاني..
أذكر باختصار ما يتعلق بأحكام المرأة في المصافة والاقتداء ؟ 
الإجابة الصحيحة:- 
إذا وصلت المرأة مع رجل من محارمها تكون خلفه وإذا صلت النساء مع جماعة الرجال فالسنة أن يتأخرن عن الرجال وإذا صلت النساء جماعة لوحدهن تقف إمامتهن وسطهن. 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (46.7ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

الإجابة الصحيحة لسؤال: أذكر باختصار ما يتعلق بأحكام المرأة في المصافة والاقتداء ؟
الإجابة الصحيحة:-
إذا وصلت المرأة مع رجل من محارمها تكون خلفه وإذا صلت النساء مع جماعة الرجال فالسنة أن يتأخرن عن الرجال وإذا صلت النساء جماعة لوحدهن تقف إمامتهن وسطهن.

اسئلة متعلقة

1 إجابة
1 إجابة
1 إجابة
مرحبًا بك في إسألني ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

التصنيفات

...