في تصنيف تعليم بواسطة (46.7ألف نقاط)

تعد الصلاة ركن من أركان الإسلام وهي الركن الثاني، والصلاة هي سبب استقامة الإنسان وهي عمود الدين، ويوجد بيوت للعبادة جعلها اللع تعالى لكي يتم فيه الصلاة، وجعل الصلاة في المسجد لها ثواب وأجر عظيم، وهناك العديد من الأداب للصغار والكبار عند دخول المسجد.

المساجد للصلاة والذكر وقراءة القرأن وتعليم العلم وأمور الدين، ويجيب صونها عما يخل بهذا المقصد، وأما المزاح والكلام اليسير في شيء من أمور الدنيا فلا بأس به، إذا لم يحصل به أذية للمصلين، فالذين يجلسون في المسجد يجب عليهم أن يتأدبوا بأداب الشرعية، ويتباعدوا عما يخالف ما بنيتله المساجد، لكن إذا كان التحدث قليلا أو تبسما فلا بأس، فقد كان الصحابة رضي الله عنهم، يتحدثون مع النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد في أمور الجاهلية، فربما ضحكوا وتبسم عليه السلام، فالضحك إذا كان لأمر شرعي، أو أمر يتعجب منه أمور الجاهلية، أو ما أشبه ذلك من الأشياء التي توجب الضحك، في غير لعب وفي غير امتهان للمساجد.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (46.7ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

الإجابة الصحيحة لسؤال: بالتعاون مع مجموعتي أتعرف أمثلة للعبث المكروه في المسجد ؟ 

الإجابة:- 

* الضحك والمزاح في المسجد.

* عدم العبث بالكتب المتواجدة بالمسجد.

* الكلام بصوت مرتفع. 

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك في إسألني ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

التصنيفات

...