في تصنيف تعليم بواسطة (46.7ألف نقاط)

المسجد هو مكان مقدس يقوم المسلمين بلاجتماع فيه 5 مرات يوميا للقيام بتأدية صلاة الفريضة، ومن الضروري وجود الأطفال باختلاف أعمارهم، لكي يتعلق الطفل بالمسجد ويصلح حالهم، ولذلك يجب أن يقوم الأهل بتعويد الطفل على القيام باتباع أداب المسجد منذ صغرهم ومنها:

تعليم الأطفال على الإنضباط والهدوء وقلة الحركة داخل المسجد، وتعليم الطفل بأن المسجد هو مكان للعبادة والإلتقاء بالمسلمين والوعظ وليس مكان للعب  واللهو، والحرص على الإلتزام بنظافة المسجد وعدم رمي أي شيء في المسجد ودورات المياة، وتعليم الطفل جميع الأمور التي ترتبط بالمسجد بداية من نزع الحذاء عند دخول المسجد والوضوء ودعاء الدخول والخروج.

للمسلم أن يصلي نافلة، فإذا كانت السنة القبلية سنة مؤكدة كسنة الفجر والظهر فيقوم فيصليها، ويكثر في هذا الموطن من الدعاء، فإن الدعاء في  هذا الوقت لا يرد، وله أن يقرأ شيئا من القرأن الكريم، أو يذكر الله تعالى ويسبح ويحمد ويهلل ويكبر ويسنغفر ويصلي على رسول الله صلى الله عليه وسلم، من غير تشويش ولا إيذاء، ولا يخرج من المسجد بعد الأذان من غير صلاة إلا لعذر وضرورة. 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (46.7ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

الإجابة الصحيحة لسؤال: أتعاون مع مجموعتي في بيان الأمور التي يمكنني فعلها إذا دخلت المسجد وصليت، ثم جلست أنتظر إقامة صلاة الفريضة ؟  

الإجابة:- 

1- أتحلى بالوقار والسكينة.

2- أقرأ القرأن الكريم.

3- أنشغل بالذكر والدعاء وصلاة النافلة. 

4- أقرأ بعض الكتب المتواجدة بالمسجد.

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك في إسألني ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

التصنيفات

...